منتديات أبو الحسن التعليمية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات أبو الحسن التعليمية

منتدى تعليمي ترفيهي تثقيفي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  اللـحـظـات الحــاســـمـة وأثـرهـا في مـجــرى حـيــاتـنــا..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mouayed
عضو برونزي
عضو برونزي


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2952
نقاط : 11404
السٌّمعَة : 65
سجل في: : 26/04/2010
وسام : وسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: اللـحـظـات الحــاســـمـة وأثـرهـا في مـجــرى حـيــاتـنــا..   الخميس 9 يونيو 2011 - 20:20


هناك مواقف معيّنة...
أحـــــــــداث مميّزة...
نصيحة غير عادية...
فـيـــلـــــم مميّــــــز...
حـــادثــــــة بعـينها...
كان لها التأثير الأبرز في تغــــيّر مسار حياتك...
ذكّرنا بها ...ومامدى تأثيرها في مسار حياتك...
لعلنا نستفيد منها..أو نتخذها نمـــوذجا يحتذى...


***********************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.itemvn.com
mouayed
عضو برونزي
عضو برونزي


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2952
نقاط : 11404
السٌّمعَة : 65
سجل في: : 26/04/2010
وسام : وسام المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: اللـحـظـات الحــاســـمـة وأثـرهـا في مـجــرى حـيــاتـنــا..   الخميس 9 يونيو 2011 - 20:22

مثال


كانت الساعة الثانية بعد متصف الليل ، و إذا بي أحس بحركة غير عادية في المنزل

استيقظت من فراشي ، لأسراع و إذا بالحركة تبعد عني شيئا فشيئا

سارعت إلى السلالم و إذا بي ألمح وجه أمي - جدتي - وهي خارجة على رجليها من باب المنزل

وما كدت أن أنزل السلالم حتى انطلقت السيارة

سألت الموجدين أين أمي ، لكن جوابهم كان مبهم

هي متعبة قليلا ستذهب للمستشفى لكن ستعود بعد لحظات

مرت اللحظات عاد أبي لكن أمي لم تعد

عاد منكسر الجناح و الدموع تنكسب من عينيه كما لم تنسكب يوم

لم تنزل دموعي لحظتها لأني أعتقدت أو أردت أن أقنع نفسي أن في الأمر خطأ

لكن بمجرد أن رأيتها ممدة لا حولة و لاقوى علمت أنها الحقيقة

فكان الألم الذي اجتاحني مثل طوفان بلا مقدمات

أحسست يومها بألم لم أحسه ولم أعرفه يوما

عرفت معنى الموت

عرفت معنى أن تفقد عزيز على قلبك

عرفت أن الحياة لا تستحق كل لهثنا ورائها

عرفت أنه مهما أحببنا شخص سيأتي اليوم الذي سنفارقه فيه سواءا بإرادتنا أو مكرهين

وزاد ألمي أو تعمق أكثر فأكثر بمجرد أن تم توزيع أغراضها و مجوهرتها و كل الأشياء التي كانت تحبها

هل هذه هي الحياة ؟ أعيش و أموت لأصير مجرد ذكرى .

يومها أقسمت أني لن أعيش حياتي من أجل أن أجمع مقتنيات تكون في حياتي كنزني ، وبعد موتي ميراثي

أقسمت أن أعيش اليوم من أجل اليوم ، قد أفكر في في المستقبل

لكني لن أجعل منه هاجس أو شبح يرعبني

فكان هذا الحادث أكثر الحوادث التي أثرت في نفسي و في تفكري و في حياتي ككل.

***********************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.itemvn.com
 
اللـحـظـات الحــاســـمـة وأثـرهـا في مـجــرى حـيــاتـنــا..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبو الحسن التعليمية :: المنتديات العامة ::  النقاش الجاد -
انتقل الى: