منتديات أبو الحسن التعليمية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات أبو الحسن التعليمية

منتدى تعليمي ترفيهي تثقيفي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شهر رمضان لا يعني إهمال الأسنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adm
عضو مشارك
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3551
نقاط : 15213
السٌّمعَة : 146
سجل في: : 05/02/2008

مُساهمةموضوع: شهر رمضان لا يعني إهمال الأسنان   السبت 11 يوليو 2015 - 14:41

يخاف العديد من الأشخاص تنظيف وتفريش أسنانهم خلال شهر رمضان، خشية ابتلاع معجون الأسنان أو الماء أثناء عملية التفريش، ولذلك قد يهملون نظافة أسنانهم خلال هذا الشهر، وتكون النتيجة تفاقم مشاكل الأسنان بتراكم الطعام وحدوث الروائح الكريهة في الفم، إلا أن الصيام يجب أن لا يدفعنا لعدم العناية بأسناننا، إذ بإمكانك تنظيفها بشكل لا يسبب لك الإزعاج أو يؤثر على الصوم. كما أن النظافة جزء هام من الصيام وكل العبادات.
يمكننا تنظيف أسناننا خلال فترة الإفطار من بعد صلاة المغرب، وذلك بعد وجبة الإفطار وبعد تناول الحلويات في المساء مثلاً، وبعد السحور. ومن الضروري أن ننظف أسناننا بعد السحور، إذ يؤدي تخمر بقايا الطعام من السحور إلى الشعور بجفاف في الفم عند الاستيقاظ صباحاً، مما يدفعنا للإحساس بالعطش خلال النهار.
وتجدر الإشارة إلى أنه من الطبيعي أن تكون هنالك رائحة لفم الصائم، وهي تعرف باسم "الخلوف" وتنتج عن عدم تناوله للطعام وفراغ المعدة. وهي رائحة مميزة ولكن ليست كريهة أو مؤذية.
نعم إن رمضان هو شهر الصحة، وهذا يشمل صحة البدن والفم والأسنان، وهو ليس مبرراً نعلق عليه كسلنا في العناية بأسناننا.
رائحة فم الصائم
قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " ولخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك" والخلوف هو رائحةٌ تنبعث من فم الصائم بسبب خلو المعدة من الطعام. وتلك رائحة غير محببة للبشر إنما محببة للخالق عز وجل. كما أنها أيضاً نفس الرائحة التى تنبعث من فم المستيقظ من النوم وتختفى بعد مايتناول الماء أو الإفطار أو غسيل الأسنان وتختلف عن الرائحة المرضية التى تستمر حتى مع غسيل الأسنان وتناول الوجبات.
سبب هذه الرائحة هى طبقة بيكترية بيضاء تتكون على اللسان واللثة والتى عادة ماتزال بإفراز اللعاب الذي يقل مع عدم تناول أى غذاء. وهناك من فسر هذه الرائحة وأوجد لها فائدة صحية فقال أنها من آثار تغذى البكتيريا المتواجدة طبيعيا فى جسم الإنسان، على السموم والكيماويات والمواد الحافظة المتبقية بكميات قليلة فى الجسم، حيث تقوم بتحليلها نظراً لإن البكتيريا لاتجد ماتتغذى عليه من أطعمة.
المسواك
إن المسواك لايصل الى الجوف ويحفز إفراز اللعاب ولا حرج فى إستعماله حسب رأي العلماء، فيقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين: "التحرّز من السواك في نهار رمضان أو غيره من الأيام التي لا يكون الإنسان فيها صائماً لا وجه له لأن السواك سنّة فهو كما جاء في الحديث الصحيح مطهرة للفم مرضاة للرب ومشروع متأكد عند الوضوء، وعند الصلاة، وعند القيام من النوم، وعند دخول المنزل أول ما يدخل، في الصيام، وفي غيره وليس مفسداً للصوم إلا إذا كان السواك له طعم وأثر في ريقك فإنك لا تبتلع طعمه وكذلك لو خرج بالتسوك دم من اللثة فإنك لا تبتلعه وإذا تحرزت في هذا فإنه لا يؤثر في الصيام شيئاً".
وجاء في بحث للدكتور جيمس ترنر من كلية الطب بجامعة تينيسي الأمريكية والمنشور في مجلة "طب الفم والأسنان الاستوائية": إن مسواك الأراك يحتوي على مواد مطهرة وقاتلة للميكروبات أهمها: الكبريت، ومادة سيتوسيترول (ب) كما يحتوي على الصوديوم. ودلت الأبحاث والتجارب على أن السواك يحتوي على مادة مضادة لنزيف الدم، ومطهرة للثة، ومعقمة للجروح اللثوية. كما يحتوي في أليافه على كميات عديدة من الأملاح المعدنية ، وشوارد الكالسيوم، والحديد، والفوسفات، والصوديوم.
ويحتوي السواك على نسبة من الفيتامين (c) كما يحتوي على مادة التانين التي تساعد على شد النسيج اللثوي المرتخي .
معجون الأسنان
يجب التعامل مع معجون الأسنان بحذر في أوقات الصيام حيث يبقى منه آثار قليلة على الأسنان قد لا يلحظها الإنسان كما أن أغلب أنواع المعجون تحتوى على زيوت طيارة وطعم لايحبذ إستعمالها، إنما يمكن إستعمالها قبل الإمساك مباشرة دون شك.
وفي عارض سؤال لسماحة الشيخ ابن باز - رحمه الله - عن استعمال معجون الأسنان قال: لا حرج في ذلك مع التحفظ عن ابتلاع شيء منه ، كما يشرع استعمال السواك للصائم .
كما أوضح الشيخ محمد الصالح بن عثيمين في الشرح الممتع بجواب على ما إن كان يجوز للصائم أن يستعمل الفرشة والمعجون أم لا، فقال: يجوز ، لكن الأولى ألا يستعملها لما في المعجون من قوة النفوذ والنزول إلى الحلق ، وبدلاً من أن يفعل ذلك في النهار يفعله في الليل".
ويسري على المضامض ما يسري على المعجون من مراعاة وحذر.
تنظيف الأسنان عند الطبيب
إن تنظيف الأسنان عند الطبيب في أوقات الصيام لا مبرر له، حيث تنظف الأسنان بإستعمال فرش بقوة دفع عالية فيها ماء مندفع بسرعة هائلة، ومهما كان شفاط الماء قوياً قد تتسرب منه مياه إلى جوف المريض الذي لايغلق فمه لفترة طويلة تتعطل فيها العضلات فلا يمكن تفادى قطرات مياه تتدخل إلى البلعوم دون إرادته.
البنج وخلع الأسنان
لا يحقن البنج بالأوردة، ولكن في العضلات لهذا لايصل منه شئ للدم إلا فى حالات قليلة خارجة عن إرادة الطبيب، وهو ليس بمغذي، ويرى أغلبية العلماء أنه لا حرج فى أخذ البنج في أوقات الصيام والخلع أيضاً وهو غالباً لا يكون معه نزف كميات كبيرة من الدماء التي قد تصيب بدوار أو هبوط، فلا حرج من إجرائه بنهار رمضان.
وعلى العموم، فإن الطبيب هو من يقيّم ضرورة الخلع والبنج.
الحشوات وعلاج العصب
الحشو فى حد ذاته ليس فيه حرج إنما يخشى من إستعمال الماء مع أداة الحفر الذي لا غنى عنه للتبريد ويمكن أن يسأل الطبيب عن الحاجز المطاطي واستعماله ليحول بين الماء والجوف.
وينطبق على علاج العصب ماينطبق على الحشوات ولكن قد تكون هناك ضرورة نتيجة لألم لايمكن تحمله.. ويظل أخذ قياس للتركيبات السنية أمراً عادياً لا حرج فيه حيث يتم أخذ القياس بعجينة سميكة لاتصل للجوف.
وكذلك تقويم الأسنان وتركيب أجهزة التقويم واستبدال الأسلاك دورياً لايتعرض فيها المريض إلى ما يشوب صيامه.
وفي النهاية يجب التأكد من اتباع رأي السنة والشيوخ الثقة قبل اي علاج للتأكد من صحة الصيام والحصول على الأجر والثواب بإذن الله.

***********************************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mam9.yourme.net
 
شهر رمضان لا يعني إهمال الأسنان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبو الحسن التعليمية :: رمضانيات ::  نصائح صحية لشهر رمضان -
انتقل الى: